• English
  • العربية
  • Kurdish
  • Türkçe
العملات المشفرة في الشرق الأوسط آخذة في الارتفاع

لماذا أصبحت عملة بيتكوين الاستثمار المُفضَّل للجميع في عام 2021؟

تُعتبَر العملة الرقمية بيتكوين هي العملة المُشفرّة الأكثر شهرة في العالم. وقد اكتسبت ما يقرُب من 300% من قيمتها في عام 2020 حيث أنها تجاوزت قيمة الـ 30 ألف دولار لأول مرة في التاريخ، ثم عاودت الإرتفاع المُذهل لتُحقق 40 ألف دولار في مطلع عام 2021.

وليس عملة بيتكوين وحدها هي التي شهدت هذا الإرتفاع المُذهل، فقد اكتسبت ثاني أكبر عملة مشفرة في العالم وهي الإيثريوم 465% من قيمتها في عام 2020 أيضًا حيث يضخ المزيد من المُستثمرين المزيد من الأموال في العملات المشفرة.

فلماذا أصبحت العملات المشفرة شائعة جدًا في الوقت الحالي؟ وهل هذه الذروة مفاجئة أم مؤقتة؟ وكيف يتم تحديد قيمة العملات المشفرة؟ فيما يلي نظرة على إجابات هذه الأسئلة.

ما هي العملات المُشفرّة؟

هناك أكثر من 2100 عملة مشفرة معترف بها في العالم. وفي هذا التقرير، سيكون التركيز على العملة الرقمية بيتكوين حيث أنها أول العملة الرقمية الأولى التي تم إطلاقها.

وقد تم تقديم هذه العملة للمرة الاولى بواسطة فريق أو مُطور مجهول الهوية يُدعى بـ Satoshi Nakamoto في عام 2009.

وقد تم إنشاء هذه عملة بيتكوين بناءً على شبكة لامركزية لتحديد قيمة عملة البيتكوين، ومُراقبة العمليات التي يتم إجرائها باستخدام كل وحدة بيتكوين على حِدة، وكذلك التعرف على عدد الوحدات المُتاحة من العملة. وعلى صعيدٍ آخر فإن العملات العالمية تعتمد على البنوك المركزية لتحديد قيمتها، وصك المزيد منها، والتحكم في مُعدَّل تضخمها. ولكن التصدعات التي شهدها النظام الاقتصادي العالمي جراء أزمة 2007 – 2008 أثبتت أن العملات العالمية لا يُمكنها أن تحفظ قيمتها مع مرور الزمن، وكان هذا حافزًا لإنشاء هذه الشبكة اللامركزية لتقديم العملات الرقمية المُشفرة.

ونُقل عن ناكاموتو قوله: “يُمكن الوثوق في البنوك للاحتفاظ بأموالنا وتحويلها إلكترونيًا، ولكنها يُمكن أن تقرض هذه الأموال للأشخاص دون تفعيل الشروط اللازمة وهو ما قد يتسبب في بقاء جزء بسيط من الاحتياطي في البنك”.

وتعتمد العملات الرقمية المُشفرة على تقنية blockchain أو دفتر الأستاذ وهي الشبكة التي تحتفظ بسجلٍ كامل للعُملات منذ لحظة تخلقها وحتى وصولها إلى محفظتك الإلكترونية، أي أنها تتضمن الحمض النووي الخاص بكافة العملات الرقمية المُشفرة. وتضمن تقنية الـ blockchain الشفافية الكاملة للمُتعاملين باستخدام هذه العملات، لأن كل كمبيوتر على النظام يحتفظ بسجله الخاص للمُعاملات، والذي يتم مقارنته بعد ذلك بسجلات الآخرين. بمعنى آخر، من المُستحيل تقريبًا على أي شخص أن يخترق كل هذه السجلات في الوقت نفسه! وهذا الأمر يضمن عدم وجود ازدواجية في المُعاملات، والتي كانت دائمًا مصدر قلق في تطوير العملات الرقمية التي ليس لها وجود مادي.

وفي حين أن تحديد قيمة العملات التقليدية يعتمد على القيمة التي تخصصها لها الحكومة. فيُمكن للحكومة أن تسحب ضمانها لهذه القطعة الورقية بين عشية وضحاها، كما حدث في عام 2016! ومن الصعب القيام بذلك مع عملة بيتوكين حيث سيتطلب ذلك موافقة 51% ولا يمكن تخفيض قيمتها بشكل تعسفي من قِبل مؤسسة واحدة.

كيف يتم تحديد قيمة عملة بيتكوين؟

يتم تحديد قيمة Bitcoin من خلال العرض والطلب في السوق. فالمعروض ليس غير محدود وقد تم تحديده عند 21 مليون وحدة، مما يعني أنه لا يمكن أن يكون هناك أكثر من 21 مليون وحدة من بيتكوين في العالم.

ويتم إطلاق هذه الوحدات في الشبكة ببطء. ويوجد حاليًا أكثر من 18 مليون عملة بيتكوين متداولة. وفي المتوسط ، فإنه يتم إضافة كتلة جديدة بقيمة 6.25 بيتكوين كل 10 دقائق.

شرح بيتكوين

يتم إضافة عملات البيتكوين الجديدة إلى شبكة blockchain من خلال عملية تسمى بـ “التعدين” (Mining). وهي طريقة لتحديث المُعاملات على الـ blockchain. ويتم التعدين باستخدام أجهزة الكمبيوتر المُتقدمة تحتوي على مُعالجات قوية وتعمل على حلّ مُعادلات حسابية صعبة جدًا، وتستهلك هذه الأجهزة الكثير من الكهرباء مما يجعل عملية تعدين البيتكوين محكومة بتكاليف سعر الكهرباء والتشغيل.

لماذا ارتفعت قيمة عملة بيتكوين المُشفرة في عام 2020؟

كما هو مُوضَّح أعلاه، يتم تحديد قيمة العملات المشفرة بناءً على العرض والطلب. ونظرًا لأن المعروض من البيتكوين محدود ويزداد ندرة مع مرور الوقت، فإن سعرها يتحدد بشكلٍ أساسي بناءً على الطلب.

أثناء جائحة كورونا فإن الكثير من الأنشطة التجارية قد انتقلت إلى الإنترنت. وقد شهدت كافة العملات العالمية تذبذب نتيجة انخفاض النشاط التجاري العالمي، كما أن الأصول التقليدية ثد فقدت قيمتها في عام 2020. لذا فقد كان هناك الكثير من المُستثمرين المُهتمين بشراء عملة بيتكوين وكانت الاستثمارات تتدفق من كل حدب وصوب على هذه العملات.

وقد شهدت استثمارات الشركات في عملة بيتكوين أيضًا طفرة كبيرة، وفي الوقت الحالي فإن الشركات تمتلك ما يقرُب من 4.5% من المعروض من البيتكوين في العالم، أي بقيمة 8 مليون دولار. وعلى سبيل المثال، فإن الشركة الأمريكية Square قد استثمرت 1% من إجمالي أصولها في عملة بيتكوين.

زيادة قبول المستخدمين للعملات الرقمية المُشفرّة

قبل سنوات لم يكن أحد يهتم بالعملات الرقمية المُشفرة، أما الآن فيتم تنظيم عملة بيتكوين من قبل الحكومات، ويتم قبولها كوسيلة للدفع في بعض دول العالم، والكثير من المتاجر التقليدية ومتاجر الإنترنت أيضًا، وهي تكتسب الاحترام كأصل يُمكن الاستثمار فيه خلال المُستقبل.

على سبيل المثال، في الهند تضاعف قبول هذه العملة منذ عام 2017 وحتى الآن. واقترحت لجنة وزارية تم تشكيلها في عام 2017 حظر العُملات المشفرة وتجريم أي نشاط متعلق بها، وذلك لأن اللجنة قد لاحظت بأن العملات المشفرة تمتلكها المؤسسات غير الربحية التي لا تمتلك أي أصول مادية، وقالت أن هذه العملات ليس لها قيمة اسمية ولا يمكن أن تكون وسيلة تبادل، كما أنها لاحظت تقلبات شديدة في قيمتها .

وبعد ذلك في 6 أبريل 2018، أصدر بنك الاحتياطي الهندي (RBI) تعميمًا يمنع أي كيانات خاضعة لرقابة بنك الاحتياطي الهندي من التداول في العملات المشفرة. ومع ذلك، ألغت المحكمة العليا هذا التعميم ووصفته بأنه “غير مناسب”.

وقد طرحت الحكومة الهندية فكرة تنظيم معاملات عملة بيتكوين من خلال فرض ضريبة عامة بنسبة 18% عليها، بل إنها فكرت في فكرة تقديم عملتها الرقمية الخاصة.

في تطور آخر، أعلنت PayPal في عام 2020 أنها ستسمح باستخدام عملة بيتكوين والعملات المشفرة الأخرى. وسيتمكن العملاء من شراء وبيع Bitcoin على منصة PayPal وحتى استخدامها في المعاملات مع 26 مليون تاجر مُسجلين في باي بال، مما سيُساعد في تعميم العملات المشفرة.

ومع وجود أكثر من 340 مليون مستخدم على شبكتها، تقدم PayPal التشفير إلى شريحة جديدة تمامًا من المستثمرين المحتملين. بالنسبة للسياق، فإن بيتكوين لديها حاليًا 32 مليون محفظة رقمية، و5 ملايين منها نشطة.

كيف يُمكن الحصول على عملة بيتكوين؟

يوجد طريقتان للحصول على العملات الرقمية المُشفرة بغرض استثمارها:

  1. الأولى من خلال شراء بيتكوين بالفيزا عبر منصات التداول الرقمي مثل Coinbase.
  2. أما الطريقة الثانية فهي من خلال تعدينها، ولكن هذه الطريقة مُكلفة جدًا نظرًا لأنها تحتاج الكثير من الكهرباء.
  3. بينما الطريقة الثالثة فهي الحصول على العملات الرقمية المُشفرة من خلال المراهنة على المباريات الرياضية أو العاب الكازينو اون لاين، حيث يُمكنك أن تقوم بإيداع 1 إيثريوم وتحصل على ربحٍ بقيمة 10 إيثريوم! وهذه الطريقة هي الأسهل والأكثر إمتاعًا على الإطلاق لأنها لا تتطلب منك الإنفاق على الكهرباء، ولن تحتاج منك وقت طويل كل ما عليك هو وضع الرهان على الفرق التي تتمتَّع بأعلى احتمالات الفوز. ويُقدم لك Betfinal المراهنات الرياضية والعاب الكازينو اون لاين أيضًا، ويُمكنك أن تقوم بالإيداع فيه باستخدام البيتكوين أو الإيثريوم أو التيثر أو الليتكوين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *